تواصل معنا

بلينكن: ملتزمون بإعادة بناء العلاقة مع الشعب الفلسطيني

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن الولايات المتحدة ملتزمة بإعادة بناء العلاقات مع الشعب الفلسطينيّ، مؤكدا أن الإسرائيلين والفلسطينيين يستحقون تدابير متساوية من الأمن والحرية.

وقال بلينكن وفي تغريدة له على تويتر أشار إلى أن “الإسرائيليين والفلسطينيين يستحقون تدابير متساوية من الأمن والحرية والفرص والكرامة”.

كما شدّد في تغريدة أخرى على التزام الرئيس الأميركي جو بايدن بمكافحة معاداة السامية وسط ارتفاع مقلق في الحوادث بهذا الشأن.

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أن بلاده ترغب في “إعادة بناء” علاقتها بالفلسطينيين، “وستسعى لإعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس”، بعد أن أغلقتها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في عام 2019.

وكان بلينكن أعلن في أيار/مايو، عزم بلاده إعادة فتح القنصلية الأمريكية العامة في القدس المحتلة، في خطوة رأى فيها معلقون إسرائيليون تقليلا من عملية نقل دونالد ترامب لسفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة واعترافه بما يسمى “القدس الموحدة”.

 

وبعد لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله، قال بلينكن “أنا هنا لتأكيد التزام الولايات المتحدة إعادةَ بناء العلاقة يالسلطة والشعب الفلسطينيَّين”.

بلينكن يحذر من عواقب إجلاء الفلسطينيين من حي الشيخ جراح

 

وقدمت الولايات المتحدة الأمريكية، تطمينات بدعم أي رئيس وزراء إسرائيلي كائنا من كان، وذلك بعد نجاح زعيم المعارضة الإسرائيلية اليساري يائير لابيد تشكيل اتئلاف حكومي للاطاحة برئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو.

كما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، في بيان لها منذ أيام، أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن بحث مع وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس في تعزيز الشراكة  بين الولايات المتحدة و”إسرائيل”.

وأكّد بلينكن لغانتس “أهمية تعزيز السلام والأمن للإسرائيليين والفلسطينيين، على حدّ سواء، ودعم حق “إسرائيل” في الدفاع عن نفسها”. وجدّد تأكيد التزام واشنطن أمن “إسرائيل”.

وكان مسؤول دبلوماسي رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأميركية قد تحدث الشهر الماضي، عن هدف زيارة وزير الخارجية الأميركي للشرق الأوسط، قائلاً إنها تأتي “من أجل ضمان استمرار وقف إطلاق النار، وتحقيق الهدنة بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

كما أبلغ مسؤولو الأمن والدفاع الأمريكيون غانتس أنّهم سيساعدون في إعادة تزويد منظومة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية “القبة الحديدية” بالذخائر بعدما استخدمت بكثافة في الحرب الأخيرة مع قطاع غزة، لكنّهم شدّدوا أيضاً على ضرورة خفض إسرائيل للتوترات مع الفلسطينيين.

 

 

 

 

وشدد في تغريدة أخرى على التزام الرئيس الأمريكي بمكافحة ما وصفها بـ”معاداة السامية، وسط ارتفاع مقلق في الحوادث” بهذا الشأن.

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *