تواصل معنا

رئيسي

بايدن يتجاهل السعودية .. ستصل بالملك سلمان في وقت موعد لاحق

قال البيت الأبيض، الاثنين، إن الرئيس الأميركي جو بايدن، سيتصل بنظيره السعودي الملك، سلمان بن عبد العزيز، في موعد لاحق دون تحديد الموعد.

وتوقعت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، خلال مؤتمر صحفي، إجراء محادثات مع الملك السعودي “في الوقت المناسب”.

وأضافت إن إدارة بايدن “على عكس الإدارة السابقة، لن تتوانى عن إثارة قضايا حقوق الإنسان في السعودية”.

وتابعت “نحن بصدد إعادة النظر في علاقتنا مع السعودية، على نحو تكون الاتصالات بين المسؤولين ونظرائهم في البلدين”.

كما أشارت إلى أن وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، تحدث مع نظيره، ولي العهد ووزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان.

وكان بايدن تعهد خلال حملته الانتخابية بالتدقيق في سياسات المملكة بعد سنوات من العلاقة الوطيدة بين الرياض وسلفه دونالد ترامب، لكن مراقبين يرون أن حاكم البيت الأبيض الجديد يعتمد مقاربة وسطية.

ويتوقع أن تعمل الإدارة الجديدة على المحافظة على شراكة أمنية مهمة مع المملكة، بينما تتحرك في الوقت ذاته لإعادة إطلاق المحادثات حول الملف النووي مع طهران، العدو اللدود للرياض.

وأطلقت المملكة في الأسابيع الأخيرة سراح بعض السجناء السياسيين، بمن فيهم الناشطة البارزة لجين الهذلول، في ما اعتبره كثيرون رسالة إيجابية إلى بايدن.

وسعيا إلى تعزيز موقعها مع انطلاقة العهد الأميركي الجديد، قادت السعودية حلفاءها الشهر الماضي إلى إنهاء نزاع مرير استمر ثلاث سنوات مع جارتها قطر، بدعوة من الولايات المتحدة الساعية لتشكيل جبهة موحدة ضد إيران.

الاتصالات مع إيران

وبشأن إيران، قالت ساكي إن الإدارة الأميركية “لديها قنوات متعددة للتواصل مع طهران بشأن الأميركيين المحتجزين لديها”.

واعتبرت أن “السبل الديبلوماسية” أفضل سبيل للتعامل مع طهران ولا سيما ما تعلق بـ “منعها من امتلاك السلاح النووي.

وقالت  “نحن منفتحون على نقاش ديبلوماسي مع إيران وننتظر رد طهران”.
لكنها كشفت أن قبول واشنطن لدعوة الأوروبيين للحوار مع إيران “لا يعني قبول مطالبها برفع العقوبات” على حد وصفها.

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *