وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لايين في مؤتمر صحفي:” هذه الصفقة كانت تستحق الكفاح من أجلها”.

وأضافت:”لدينا الآن اتفاقية عادلة ومتوازنة مع المملكة المتحدة. ستحمي مصالح الاتحاد الأوروبي، وتضمن المنافسة العادلة.”

من جانبه، أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أنه تم التوصل إلى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد بريكست مع الاتحاد الأوروبي، قائلا عبر تويتر “تم الاتفاق”.

ونشر جونسون، الذي حقق فوزا كاسحا في انتخابات العام الماضي جرّاء تعهّده “إنجاز بريكست”، صورة له وهو يحتفل.

ويقدم الاتفاق، الذي جرى التوصل إليه بعد 4 أعوام من تأييد البريطانيين الانفصال عن الاتحاد، مخرجا من نهاية فوضوية للانفصال الذي عصف بمشروع بدأ قبل 70 عاما لتوحيد أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية.

وسيحافظ الاتفاق على قدرة بريطانيا على الوصول إلى السوق المشتركة للتكتل التي تضم 450 مليون مستهلك، لكنه لن يمنع خسائراقتصادية وارتباكا في المملكة أو الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي.

ولا تزال العديد من جوانب العلاقة المستقبلية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بحاجة لدراسة قد تستمر أعواما.

ترقب في بريطانيا لنتائج اجتماع حاسم للحكومة حول مرحلة ما بعد بريكست