تواصل معنا

رئيسي

ًلأول مرة .. سنغافورة تسمح بتقديم لحم دجاج مصنع مخبرياً

نسمحت السلطات في سنغافورة، لأول مرة بتقديم لحم دجاج مصنع في المعامل من خلايا حيوانية، وذلك في سابقة تايخية لمصنّعي اللحوم الذين يأملون أن يخففوا أثر استهلاكها على بيئة العالم.

وتقول الشركة إنها أول موافقة تنظيمية رسمية في العالم لما يطلق عليه اللحوم النظيفة التي لا تأتي من ذبح الحيوانات والدواجن.

وأعلنت شركة “إيت جاست” الأمريكية، القائمة على المشروع، أن وكالة الأمن الغذائي في سنغافورة أجازت بيع قطع الدجاج التي تصنعها في هذه المدينة الواقعة في جنوب شرقي آسيا.

وتطور الشركة الأمريكية مشروع لحوم مختبرية تصنع من خلايا حيوانية.

واعتبرت الشركة الناشئة في بيان “إنه إنجاز لقطاع الصناعة الغذائية في العالم”. وقال مديرها التنفيذي وأحد مؤسسيها جوش تيتريك إن “هذا الترخيص… فاتحة سلسلة من الإنجازات في سنغافورة وبلدان أخرى في العالم”.

أشارت الشركة الأربعاء الماضي إلى أن أول بيع للحوم اصطناعية تجارياً سيكون في مطعم “1880” الذي يقع في شارع راق في سنغافورة.

وبالفعل قدَّم المطعم هذا اللحم المخبري مساء السبت لمراهقين تراوحت أعمارهم ما بين الرابعة عشرة والثامنة عشرة، وجَّه إليهم الدعوة خصيصاً بسبب “التزامهم تحسين وضع كوكب الأرض“. 

  • باحثون يتوصلون لحل معضلة المخ والطعام

وأكدت وكالة الأمن الغذائي في سنغافورة أن “إيت جاست” تقدمت بطلب تدقيق، كاشفة أن الفحوص خلصت إلى أن منتجها قابل للاستهلاك بالكميات المتفق عليها وسمحت ببيعه في سنغافورة كأحد مكونات دجاج الناغتز” الذي تصنعه الشركة.

وتوقعت تقارير أن يرتفع الاستهلاك العالمي للحوم بنسبة 70 % بحلول 2050، ويرى علماء أن اللحوم المصنعة في المختبرات قد تساعد على تلبية الطلب المتزايد الذي يؤثر، بحسب العلماء، في التغير المناخي.

فتربية المواشي لأغراض استهلاك لحمها تشكل مصدرا للميثان، وهو غاز يفاقم مفعول البيت الزجاجي. ويتسبب قطاع تربية المواشي، في بعض البلدان مثل البرازيل، في إزالة الغابات.

وتزايد ظهور خيارات اللحوم المنتجة من النباتات التي روجت لها شركتا “بيوند ميت” و”إيمبوسيبول فودز” على أرفف المتاجر وقوائم الطعام في المطاعم.

لكن ما يطلق عليه اللحم النظيف أو المنتج من خلايا خارج الحيوانات ما زال في مراحله الأولى.

وتدعم سنغافورة تطور الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيات الزراعية والغذائية الجديدة. واعتمدت وكالة الأمن الغذائي فيها آلية خاصة لاختبار المنتجات التجريبية قبل طرحها في الأسواق.

فالتربية المكثفة للمواشي لأغراض استهلاك لحمها  تشكل مصدراً للميثان، وهو غاز يفاقم مفعول الدفيئة، ويتسبب هذا القطاع في بعض البلدان مثل البرازيل في إزالة الغابات.

 

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *