تواصل معنا

أوروبية

حملة المقاطعة تطالب بريطانيا باستبعاد دولة الامارات من المشاركة في معرض السلاح في لندن

الحكومة البريطانية

طالبت الحملة الدولية لمقاطعة الامارات الحكومة البريطانية واللجنة المنظمة لمعرض معدات الدفاع والأمن الدولي (دي أس إي آي ) الذي سوف يقام في لندن الشهر القادم, وذلك بسبب انتهاكات حقوق الانسان التي ترتكبها دولة الامارات في حربها في اليمن , وايضا بسبب العنصرية التي تمارسها ضد العمال الاجانب والمرأة , والاعتقالات وعمليات التعذيب التي تنفذها الامارات ضد المعارضين من الاكاديميين والصحفيين والاعلاميين والكتاب .

وقالت الحملة انه اذا استمرت الحكومة البريطانية في دعوتها لدولة الامارات للمشاركة في معرض السلاح فان هذا يعتبر مشاركة ضمنية في جرائمها وانتهاكاتها ضد حقوق الانسان وخاصة لحرب الامارات في اليمن. وفي نفس السياق فقد تحدثت تقاير حقوق انسان انه تم اكتشاف العديد من الاسلحة البريطانية التي تستخدمها الامارات ضد المدنيين في اليمن.

ومن جهة اخرى طالبت الحملة الدولية جميع الدول المشاركة في المعرض لمقاطعة المعرض حتى يتم استبعاد دولة الامارات من المشاركة في المعرض.

حيث مازالت دولة الامارات العربية المتحدة تنتهك حقوق الانسان وخاصة حقوق المرأة والمساواة امام القانون. وتدعوا حملة المقاطعة المجتمع الدولي للتدخل الفوري لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في دولة الإمارات وإلزام السلطات في الإمارات باحترام قوانين حقوق الإنسان.

كما ودعت الحملة ايضاً جميع الدول التي تحترم قوانين حقوق الإنسان والعالم الحر لمقاطعة الإمارات لأنها تنتهك حقوق الإنسان يومياً، سواء في الحرب في اليمن أو مع الدول المجاورة أو مواطنيها أو المقيمين فيها.

وقالت حملة المقاطعة على أنه تم إطلاقها في ضوء الانتهاكات التي اللامتناهية لحقوق الإنسان التي تمارسها الإمارات، بالإضافة إلى جرائم الحرب التي ارتكبتها في اليمن وانتهاكات حقوق العمال، فضلاً عن كون الامارات مركز العبودية الحديث. تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم واحدة من الدول التي تقود الاتجار بالبشر وهي من الداعمين الرئيسيين للجماعات الإرهابية في سوريا وأجزاء أخرى في الشرق الأوسط.

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *