تواصل معنا

رئيسي

سام تنشر تحقيقا في جريمة إعدام خمسة مواطنين على يد الحزام الأمني في الضالع

جريمة في المسجد

أصدرت منظمة سام للحقوق والحريات اليوم السبت 3 يوليو 2019، تقريراً حقوقياً حمل عنوان “ جريمة في المسجد ” وثق جريمة الإعدام خارج نطاق القانون التي نفذتها عناصر من قوات “الحزام الأمني” التي تعمل بالوكالة عن الإمارات في محافظة الضالع جنوبي اليمن، بحق خمسة أشخاص بمبرر انتسابهم لـ “الهاشميين” في السابع من يونيو/ حزيران2019.

وقالت “سام” إن هذه الواقعة واحدة من بين عدد من وقائع الإعدام خارج القانون التي ارتكبت بصورة جماعية أثناء الصراع المسلح في اليمن، من قبل أطراف مختلفة، بما في ذلك جماعة الحوثي المسلحة التي ارتكبت جريمة مشابهة في مديرية الملاجم بمحافظة البيضاء، بحق أربعة من المشايخ والوجهاء في يوليو/ تموز2016.

ودعت “سام” الحكومة اليمنية إلى أن تعمل بشكل جاد لمحاسبة المسئولين عن عمليات انتهاك لقانون حقوق الانسان.

وقالت “سام” إنها تحرص على تتبع عمليات الإعدام خارج نطاق القانون والإعدام بصورة تعسفية والاعدام دون محاكمة، التي ارتكبتها وترتكبها أطراف الصراع المسلح في اليمن، وسبق أن أصدرت “سام” في هذا السياق تقريرا بعنوان “قتل متوحش”، في العام 2016 كأول تقرير حقوقي متخصص عن هذا النوع من الجرائم في اليمن.

إليكم أبرز ما جاء في التقرير

نفذ مجندون ينتسبون لقوات «الحزام الأمني» التي تعمل بالوكالة عن دولة الإمارات وبتمويل منها، جريمة قتل خارج القانون بحق خمسة مواطنين يمنيين مدنيين في مسجد التوحيد، أثناء وبعد أداء صلاة الجمعة في قرية «هجرة مثعد»، مديرية الأزارق، محافظة الضالع، جنوبي اليمن، ينتمي الضحايا إلى أسر هاشمية، تسكن هذه القرية منذ زمن طويل وتتبع المذهب الشافعي.» و استمعت سام الى 11 من شهود العيان

واطلعت على وثائق ومراسلات رسمية تزيد عن 20 ورقة، منها الأدلة الجنائية وتقارير الطب الشرعي.بحسب الشهادات والوثائق الرسمية التي اطلعت » عليها «سام»، فإن قرابة 12 مجنداً حضروا على «متن طقم يتبع قوات «الحزام الأمني»، عليه شعارات وألوان وعلامات تميز المعدات العسكرية الخاصة بـ «قوات الحزام الأمني» في محافظة الضالع، المدعومة والممولة من دولة الإمارات،

عند انتهاء الحاضرين في المسجد من أداء الصلاة وقف مسلحون على بوابة المسجد وباشروا بإطلاق النار على المصلين وفي جنبات المسجد، ونتج عن ذلك، سقوط قتيلين، وإصابة خمسة، قبل أن يقوموا باقتياد ستة آخرين من مصلي المسجد وإعدام ثلاثة منهم واحداً تلو الآخر بطريقة بشعة.تعد هذه الواقعة واحدة من بين عدد من وقائع «الإعدام خارج القانون» التي ارتكبت بصورة جماعية أثناء الصراع المسلح في اليمن، من قبل أطراف مختلفة، بما في ذلك مليشيا الحوثي التي ارتكبت جريمة مشابهة في مديرية الملاجم بمحافظة البيضاء في ُبحق أربعة من المشايخ والوجهاء من آل عمر .

للاطلاع على التقرير كاملاً إضغط هنا

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *