تواصل معنا

رئيسي

الهيئة الدولية تستنكر إجراءات السعودية بحظر دخول الحجاج من دولة الكونغو

دولة الكونغو

استنكرت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين منع مواطني دولة الكونغو الديمقراطية من الحج هذا العام وذلك بحجة تفشي مرض الايبولا في الكونغوا وللحفاظ على سلامة الحجاج. مع العلم بان فقط 3% من سكان الكونغوا مسلمون .

ونفت احدى المؤسسات المجتمعية المسلمة في الكونغو ان يكون أي من الحجاج المسجلين للحج هذا العام مصاب بالمرض وبانه قد تم فحصهم جميعا وتم تطعيمهم التطعيم اللازم, وقد أبدت المؤسسة استغرابها من قرار السعودية حرمان مواطني الكونغو الديمقراطية من الحج مع العلم بان المرض موجود في جميع انحاء افريقيا.

وقالت هيئة المراقبة بان النظام السعودي يتحجج لحرمان دول بأكملها من الحج لكي يستطيع ان يعطي تأشيرات حج مجانية لأكبر عدد من المؤيدين لنظام الحجم في السعودية في البلدان المجاورة. وجددت الهيئة الدولية مطالبتها باشراك المؤسسات والحكومات الإسلامية في إدارة الشعائر الإسلامية في السعودية وخاصة ملفي العمرة والحج وذلك بسبب سوء استغلال الإدارة السعودية لهذا الملف ولضمان اقصى درجات الشفافية والنزاهة والحيادية والانصاف.

تهدف الهيئة الدولية للعمل على ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة, ووقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”, ومنع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين.

وايضاً تهدف للعمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية ورصد أي انتهاك تتورط فيه السعودية بحق أي حاج أو معتمر لدى زيارته للمشاعر المقدسة. واخيراً الحرص على توزيع حصص الحج والعمرة على الدول المسلمة بشكل عادل لا محاباة فيه ولا وساطة. وتعتبر الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. الهيئة تستند في عملها إلى مرجعية إسلامية، وتحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *