تواصل معنا

رئيسي

كوشنر .. صفقة القرن ستعلن بعد رمضان وتحتاج إلى تنازلات من كلا الطرفين

كوشنر .. مقترح ترامب للسلام يحتاج إلى تنازلات من الطرفين

قال جاريد كوشنر ، المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، وصهر الرئيس دونالد ترامب ، لمجموعة من السفراء أن عليهم التحلي بذهن منفتح تجاه مقترح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للسلام في الشرق الأوسط، أو ما يعرف بـ”صفقة القرن”.

تصريح كوشنر
وصرح كوشنر مستشار البيت الأبيض إن “الصفقة” ستعلن بعد انتهاء شهر رمضان المقبل. كما وأكد أن مقترح ترامب للسلام يحتاج إلى تنازلات من الطرفين ، دون أن يوضح التفاصيل .
كشف جايسون جرينبلات، الممثل الأمريكي الخاص للمفاوضات الدولية المبعوث الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، في مارس الماضي، أنَّ إدارة ترامب تواصل جهودها الدبلوماسية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، و توقع إعلان خطة السلام فور انتهاء الانتخابات الإسرائيلية في ابريل الحالي.
وأشار جرينبلات أنّ خطة السلام الأمريكية المستقبلية للشرق الأوسط ستكون مفصّلة للغاية في بُعديها السياسي والاقتصادي، وقال: “نعرف تطلّعات الفلسطينيين والإسرائيليين، ونحن نعمل في هذا الإطار”.

يعمل جرينبلات على الخطّة مع جاريد كوشنر ، وديفيد فريدمان السفير الأمريكي لدى إسرائيل، و أكد جرينبلات ” عندما تصبح رؤيتنا علنيّة لن نرغب في تنفيذها منفردين، وسيكون هناك دور للأمم المتحدة واللجنة الرباعية (الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة)”.

 

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، قد صرحت أن خطة ترامب لتسوية الصراع في الشرق الأوسط التي لم تنشر بعد، ولن تشمل دولة فلسطينية، تتحدث عن حكم ذاتي.

صفقة القرن

وأعلنت مصادر تحدثت مع كوشنر أن الخطة تربط بين السلام وبين التطوير الاقتصادي وبين اعتراف الدول العربية بـ”إسرائيل” وقبول الوضع الراهن ، حيث تكون فيه السلطة الفلسطينية كنظام حكم ذاتي لا كدولة سيادية.

وقد ندد مسؤلون أوروبيون بصفقة القرن ، ودعوا دولهم لرفض الصفقة لكونها أحادية ومنحازة مع إسرائيل ضد الفلسطينيين.

وكان 25 وزير خارجية أوروبي سابق وستة رؤساء حكومات أوروبية سابقون ، في وقت سابق ، وقعوا مذكرة أرسلت للاتحاد الأوروبي وسكرتيران سابقان لحلف الناتو، يدعون فيها لرفض “صفقة القرن” وكل خطة أخرى لا تقود لدولة فلسطينية إلى جانب “إسرائيل” تكون القدس عاصمة مشتركة لهما. وجاء في المذكرة أيضا إنه قد حان الوقت أن تصمم أوروبا على المبادئ الأساسية لمسيرة السلام الإسرائيلي- الفلسطيني”.

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *