تواصل معنا

رئيسي

المعارضة السودانية تحدد شروطها بعد تعيين عبد الفتاح البرهان رئيساً جديداً للمجلس العسكري الانتقالي

السودان

حددت المعارضة السودانية ، ممثلة بـ”قوى إعلان الحرية والتغيير”، ثلاثة شروط لفض اعتصامها أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة، يأتي ذلك بعد تنحي رئيس المجلس الانتقالي العسكري، عوض بن عوف، وخلافة عبد الفتاح البرهان له.

وقد نشر “تجمع المهنيين السودانيين”، المنضوي تحت “قوى إعلان الحرية والتغيير”، فجر اليوم السبت، بياناً عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”.

شروط المعارضة السودانية

وتمثلت الشروط التي طالبت بها المعارضة فيما يلي : “النقل الفوري للسلطة إلى حكومة مدنية انتقالية عبر المجلس القيادي لقوى إعلان الحرية والتغيير، وإلغاء أي قرارات تعسفية من قيادات لا تمثل الشعب، والتحفظ على كافة رموز السلطة الماضية من المتورطين في جرائم ضد الشعب”.

وأكدت المعارضة السودانية في البيان: “حتى تنفيذ هذه المطالب كاملة علينا أن نتمسك باعتصامنا (..) وبالإضراب الشامل حتى تنقل السلطة بالكامل لحكومة مدنية انتقالية تعبر عنكم وعن مطالب ثورتكم العظيمة”.

أصدرت المعارضة بيانها  بعد ساعات قليلة من تأدية الفريق أول البرهان، القسم رئيساً للمجلس العسكري الانتقالي، خلفاً لبن عوف،  و الذي تنحى نتيجة تواصلالاحتجاجات المطالبة برحيل كافة رموز نظام الرئيس المعزول عمر البشير.

للمزيد : المعارضة السودانية ترفض بيان القوات المسلحة وتعتبره “انقلابا عسكريا”

تنازل بن عوف عن رئاسة المجلس، بعد وقت قصير من انقلابه على الرئيس السابق ، عمر البشير ، وتم تعيين عبد الفتاح البرهان ، المفتش العام للجيش ، رئيساً جديداً للمجلس العسكري الانتقالي.

الفريق عبد الفتاح البرهان

شغل الفريق عبد الفتاح البرهان ، البالغ من العمر 60 عاماً، منصب القائد السابق للقوات البرية في الجيش السوداني، والمشرف على القوات السودانية في اليمن بالتنسيق مع محمد حمدان حميدتي قائد قوات الدعم السريع السابق، وكان آخر منصب لـ البرهان المفتش العام للقوات المسلحة.

وعقب الاحتجاجات التي شهدتها السودان، مطالِبة بإسقاط الرئيس عمر البشير، تم ترقية البرهان ، في فبراير الماضي ، من رتبة “فريق ركن” إلى رتبة “فريق أول” ، وتعيينه مفتشاً عاماً للجيش بعد أن كان رئيساً لأركان القوات البرية منذ فبراير 2018.

وأكدت وسائل إعلام محلية مطلعة على سيرته العسكرية، أن الفريق أول البرهان في الفترة الأخيرة قام بالتنقل بين اليمن والإمارات التي تقود حرباً إلى جانب السعودية ضد الحوثيين في اليمن.

ينحدر  البرهان من منطقة قندتو بولاية نهر النيل الواقعة شمالي السودان، أنهى البرهان الكلية الحربية بالدفعة ال 31 ،  وخاض معارك عسكرية أيام حرب الجنوب، قبيل انفصال جنوب السودان عام 2011.

ونشرت وكالة “سونا” الرسمية مؤخراً صورة “البرهان” وهو يتحدث إلى رئيس حزب المؤتمر السوداني السابق إبراهيم الشيخ، أمام مقر القوات المسلحة، ولاقت رواجاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي.

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *