تواصل معنا

رئيسي

مواجهات بين أسرى سجن النقب و قوات الاحتلال خلف عشرات الإصابات و طعن جنديين

الأسرى و قوات الإحتلال في سجن النقب

شهد سجن النقب الصحراوي مواجهات بيت الأسرى و قوات الاحتلال ، خلقت إصابة 15 أسير و طعن جنديين إسرائيلين من حراس السجن، مما أدى الى اشتعال المواجهات بين الاسرى و القوات الخاصة التي استدعتها قوات الاحتلال.

وكشفت المصادر من داخل السجن ان المواجهات اندلعت اثناء عملية نقل بعض السجناء الى اقسام أخرى، حيث تعرضوا للاستفزاز والشتم والضرب من حراس السجن، ما دفع الاسرى الى ضرب الحراس و طعن اثنين منهم وصفت حالة احدهم بالخطيرة.

بدوره أعلن المتحدث باسم مستشفى سوروكا، عن قيام الأطباء بإنعاش أحد حراس السجن نتيجة تعرضه للطعن في الرقبة.

ونقلت القناة 13 الإسرائيلية : أن حادث الطعن وقع في سجن النقب، وأصيب 15 أسيراً أثناء الحادث وصفت حالة ثلاثة منهم بالحرجة، فيما نقل 12 من الأسرى على متن مروحية إلى مستشفى سوروكا العسكري، وتم علاج المصابين الآخرين في نفس المكان .

من جانبه أعلن المكتب الإعلامي للأسرى، عن نقل تسعة مصابين من أسرى سجن النقب إلى مستشفى سوروكا ، موضحاً استمرار حالة التوتر والغليان داخل أقسام السجن، و استمرار المواجهات بين الأسرى و قوات الاحتلال داخل السجن.

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز داخل أقسام السجن، وأن عددا من سيارات الإسعاف تواجدت خارج مبنى السجن..

و يشهد سجن النقب الصحراوي  مواجهات مستمرة منذ حوالي شهر ، رداً على قيام إدارة السجن بنصب أجهزة تشويش في محيط اقسام السجن، و يبلغ عدد معتقلي السجن حوالي 1300 أسير.

المقاومة تقصف شمال تل أبيب

أصيب سبعة إسرائيليين بجراح مختلفة، نتيجة قصف المقاومة منطقة شمال تل أبيب بصاروخين سقط احدهم على منزل في مشميرت شمال تل أبيب المحتلة، وصفت جراح إثنين منهم بالمتوسطة.

 

و جاء إطلاق الصاروخين كأول رد من المقاومة الفلسطينية على المواجهات التي تدور بين أسرى سجن النقب و قوات الاحتلال الإسرائيلي.

فيما حملت قوات الاحتلال حركة حماس في قطاع غزة مسئولية إطلاق الصواريخ، و قامت بدفع تعزيزاتها على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأغلقت المعابر التجارية و منع الصيد في البحر بذريعة إطلاق الصواريخ.

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *