تواصل معنا

رئيسي

بعد إعلان ترامب حول سيادة إسرائيل للجولان .. تعزيزات عسكرية في هضبة الجولان

تعزيزات لـ قوات الإحتلال الإسرائيلي في الجولان

لم يمضي على إعلان الرئيس الأمريكي حول الإعتراف بسيادة إسرائيل الكاملة على الجولان المحتلة ، سوى يوم واحد، حتى دفعت قوات الإحتلال الإسرائيلي بتعزيزاتها العسكرية ورفع حالة التأهب في صفوف جنوده في الجولان.

و أفادت المصادر أن قوات الإحتلال تستعد لمواجهة مظاهرات و أعمال عنف على الحدود الشمالية للجولان بعد إعلان ترامب الخميس الماضي.

وأوضحت المصادر العبرية أن قوات جيش الإحتلال قامت  بنشر قناصين على طول الحدود مع سوريا وأصدرت أوامرها لجنودها باتخاذ إجراءات أمنية مشددة في المنطقة، مضيفة أنها قامت بتعزيز قواتها  بمعدات لفض أية تظاهرات احتجاجية محتملة بما في ذلك قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

و جاءت إجراءات قوات الإحتلال بعد أن أعلنت الطائفة الدرزية في الجولان عن نيتها تنظيم مسيرة احتجاجية في بلدة مجدل شمس ضد إعلان ترامب رافضين نزع صفة الأراضي المحتلة عن الجولان، وذلك بالتزامن مع مظاهرات مماثلة في الطرف السوري من المنطقة جنوب محافظة القنيطرة.

ترامب يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان

وأعلن الرئيس الأمريكي في الــ 21 من الشهر الجاري في تغريدة له على تويتر ” الوقت حان للاعتراف بسيادة إسرائيل الكاملة على هضبة الجولان

كم جانبه تبنى مجلس حقوق الإنسان الأممي قرارا يؤكد تبعية الجولان لسوريا ويدين الاحتلال الإسرائيلي لهذه الأراضي، ردا على نية الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بسيادة إسرائيل على الهضبة.

و قامت قوات الإحتلال الإسرائيلي بإحتلال الجولان في العام 1967 و في 14 ديسمبر 1981 قرر الكنيست الإسرائيلي فيما يسمى ب”قانون الجولان”: “فرض القانون والقضاء والإدارة الإسرائيلية على هضبة الجولان”

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *