تواصل معنا

رئيسي

في اليوم العالمي للسعادة .. 15 طريقة للفرح و السرور

اليوم العالمي للسعادة

يصادف اليوم الـ 20  من آذار (مارس) ذكرى اليوم العالمي للسعادة ، وهو اليوم الذي اعتمدته الأمم المتحدة في العام 2012 ، للاحتفاء بالسعادة كمفهوم إنساني بالغ الأهمية.

و اعترافا بأهمية السعي للسعادة أثناء تحديد أطر السياسة العامة لتحقق التنمية المستدامة والقضاء على الفقر وتوفير الرفاهية لجميع الشعوب.

العالم يحتفل باليوم العالمي للسعادة .. ولكن ما هي طرق السعادة و الفرح

تحقيق السعادة  بقدر ما هي سهلة، بقدر ما تتطلّب منك بذل مجهود إنساني لتحقيقها لك ولغيرك على السواء.

اليوم العالمي للسعادة

يقدم لك موقع التلغراف العربية 15 طريقة تساعدك للشعور بالسعادة و الفرح

 1- التصالح مع الذات: تصالح مع ما أنت عليه، حتى العيوب والأخطاء التي ارتكبتها سابقاً. ابدأ بداية جديدة من دون جلد الذات.

2- الاقتراب من الإيجابيين: لعل أكثر ما يمنحك السعادة هو مخالطة الأشخاص الإيجابيين والابتعاد عن السلبيّين والسوداويّين.

3- الاهتمام بالصحة: الاهتمام بصحتك هو أساس السعادة. لذا، احرص على عيش حياة صحية بقدر المستطاع.

4- التفكير بإيجابية: يحتاج هذا لإقناع ذاتك بفوائد الإيجابية وأهميتها في حياتك وتنمية مهاراتها لديك ، إذ وحدها الإيجابية ستضعك على طريق السعادة.

5- تجنّب المشاكل: هذه قاعدة ذهبية يجدر بك الحرص عليها. فكلما ابتعدت عن الصِدام كلما ازددت سعادة.

 

اليوم العالمي للسعادة

 

6- قليل من البكاء لن يضرّ: لا تمنع ذاتك من البكاء أو التصريح بحزنك في مرات. أن تكون سعيد لا يعني ألا تمر في لحظات ضعف.

7- استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بذكاء: هذا بند مهم. أجيد استخدام هذه الوسائل، لكن لا تكون مدمن عليها ولا تعرض مشاكلك عبر هذه الوسائل.

8- ابتعد عن الحزن: يكون هذا بتجنّب مسبّباته مثل المناسبات الحزينة والأعمال الفنية التي تكرّس الحزن وكل ما من شأنه جعلك تستذكر المرات التي حزنت فيها.

9- أحب بتعقّل: معظم من يحزنون يعانون من مشاكل عاطفية. لذا، كن ذكي في علاقاتك العاطفية ولا تتعلّق قبل أن تتأكّد من كون الآخر يبادلك المشاعر ذاتها.

10- الروحانيّات: الإيمان والروحانيّات من شأنها منحك الكثير من السعادة، بغضّ النظر عن الديانة التي تعتنق. كن قريب من الله وحاول خلق علاقة روحانية مع الأشياء.

اليوم العالمي للسعادة

11- الرياضة: تسهم في رفع مستوى هرمون السيرتونين المسؤول عن شعورك بالسعادة. لذا، بادر لممارسة الرياضة بانتظام.

12- احتفل بالملذّات: احتف بملذّات الحياة مثل الطعام والرقص والغناء وسترى بنفسك أن هذه التفاصيل الصغيرة قادرة على منحك السعادة بشكل كبير.

13- تجنب إدمان العمل: مارس عملك بتعقّل دون إدمان؛ حتى لا تصاب بحالة الاحتراق الوظيفي، وهي الحالة النفسية المسؤولة عن كثير من الحزن والاكتئاب.

14- أنشر الحب: بادل الآخرين الحب وستحصد بالطبع مقابل هذا حباً، وسيكون له كبير الأثر على شعور السعادة لديك.

15- تقبّل الأمر الواقع: أمور كثيرة خارجة عن سيطرتنا. لذا، تقبّل الأمر الواقع بحلوه ومرّه، وكيّف ذاتك بحسب الظرف الموجود، ولا تكثر من المقارنات والتحسّر على ما لا تملك.

اليوم العالمي للسعادة

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *