تواصل معنا

رئيسي

العثور على 40 كيلوغراماً من النفايات في معدة حوت

أعلنت السلطات الفيلبينية إن حوتًا نفق في الفيليبين بسبب الجوع وقد عثروا في معدته على 40 كيلوغراماً من النفايات البلاستيكية .

وأكّد دعاة حماية البيئة أنّ هذه الحالة هي واحدة من أسوأ الحالات التي شهدوها في السنوات الأخيرة، وفق ما ذكر موقع “لو فيغارو” الفرنسي.

 النفايات البلاستيكية

النفايات البلاستيكية

و يتهم نشطاء البيئة الأرخبيل بأنه واحد من أكبر ملوثات البحر بسبب الاستخدام الواسع النطاق للمنتجات البلاستيكية القابلة للصرف. هذا النوع من التلوث المنتشر أيضًا في بلدان جنوب شرق آسيا الأخرى، مسؤول عن الوفاة المنتظمة للحيتان والسلاحف وغيرها من الحيوانات البرية.

 النفايات البلاستيكية

 

وقال داريل بلاتشلي، مدير المتحف، إن الحوت مات من الجوع بسبب نقص الغذاء، وكانت معدته ممتلئة. وأكّد لوكالة فرانس برس “أنه أمر مثير للاشمئزاز، أمر حزين. أجرينا عملية تشريح على 61 من الدلافين والحيتان في السنوات العشر الماضية، إلّا أنّ هذا الحوت ابتلع أكبر كتلة بلاستيكية حتى الآن”.

نفق الحوت الذي يبلغ طوله 4.7 أمتار يوم الجمعة في بلدة مابيني في الفيليبين. وحاولت السلطات المحلية بمساعدة الصيادين إنقاذه لكنه عاد إلى الشاطئ. وقالت فاطمة إدريس مديرة مكتب مصايد الأسماك الإقليمي لوكالة فرانس برس: “لم يكن قادراً على السباحة بمفرده. بدا هزيلاً وضعيفاً. في اليوم الثاني، كان يكافح للبقاء على قيد الحياة وكان يبصق الدم”.

النفايات البلاستيكية

في نهاية عام 2018 ، تمّ العثور على حوت العنبر نافقاً في إندونيسيا مع ما يقرب من ستة كيلوغرامات من النفايات البلاستيكية في المعدة، بما في ذلك 115 كوباً. في العام نفسه، توفي حوت في تايلاند بعد بلعه أكثر من 80 كيساً من البلاستيك. وبعد بضعة أيام، عانت سلحفاة خضراء كبيرة المصير نفسه.

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *