تواصل معنا

أوروبية

ملياردير امريكي: كارثة للاقتصاد العالمي توشك بسبب سياسة ترامب التجارية

حذر ملياردير الصناعة الأميركي، تشارلز كوتش، الأحد من سياسات الرئيس دونالد ترامب التجارية القائمة على فرض رسوم جمركية على منتجات عدد من الدول بهدف حماية المنتجات المحلية، والتي يرى كوتش أنها تعود بالضرر على الاقتصاد الأميركي نفسه.
وأكد كوتش أن سياسات الرئيس دونالد ترامب التجارية قد تؤدي إلى ركود اقتصادي، فيما يقول البيت الأبيض إن الإجراءات التي اتخذها بدأت تؤتي ثمارها.
وانتقد كوتش، في حديثه للصحفيين بكولورادو، الحروب التجارية التي دخل فيها ترامب، حيث فرضت إدارة ترامب مليارات الدولارات من الرسوم على السلع الصينية والكندية، كما هددت بفرض مليارات أخرى على حلفاء واشنطن الأوروبيين.
وفي خطوة جديدة منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة أعلن البيت الأبيض، خلال الأسبوع الماضي، تقديم 12 مليار دولار من ميزانية البلاد لمساعدة المزارعين على تحمّل الرسوم الجمركية المفروضة على سلعهم.
و قالت النائبة المتحدثة باسم دونالد ترامب، ليندساي والترز:” إن ترامب يؤيد التجارة الحرة، ولذلك فهو يعتقد أن على كل الدول أن تتخلص من الممارسات غير العادلة وتطبق سياسة “صفر رسوم وصفر حواجز جمركية وصفر دعم”، و ذلك رداً على ملاحظات كوتش التي ينتقد فيها سياسية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وأضافت والترز أن الرئيس دونالد ترامب سيواصل اتخاذ إجراءات صارمة ما لم تتجه الدول الأخرى إلى وقف “ممارساتها التجارية غير العادلة” في إشارة إلى الرسوم التي تفرضها على المنتجات الأميركية.
وقال الرئيس ترامب، مؤخرا، إن الرسوم التي فرضها على سلع عدد من الدول استطاعت أن تقلص العجز التجاري للبلاد بمليارات الدولارات، مشيرا إلى أن النمو الاقتصادي للبلاد قد يرتفع إلى 8 أو 9 في المئة إذا استطاع أن يحل أزمة العجز التي تعاني منها دولته.
يذكر أن ترامب يحظى بنسب قبول منخفضة وفقاً لاستطلاعات الرأي وهو الأمر الذي جعله أحد أقل رؤساء الولايات المتحدة شعبيةً خلال الأشهر العشرة الأولى من توليه لمنصب الرئاسة.
وقد قام ترامب بعد توليه الرئاسة بإطلاق تصريحات خاطئة ومنافية للحقائق بصورة متكررة خلال خطاباته.

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *