تواصل معنا

رئيسي

بعد حادثة طرد الطفل, حملة دولية لمقاطعة الإمارات

بعد انتشار حادثة طرد الطفل إيزابيل كومار, وعائلته من على متن إحدى الرحلات الجوية لطيران الإمارات بسبب إصابته بمرض الصرع, رغم علم الشركة بحالته الصحية مسبقا.

أصدرت الحملة الدولية لمقاطعة الامارات بيان صحفي عاجل طالبت فيه المجتمع الدولي ومواطني دول الاتحاد الاوروبي بضرورة مقاطعة طيران الإمارات بشكل فوري وسريع وحازم وذلك في رد على طرد الطفل المريض بالصرع من احدى رحلات شركة الإمارات المتجهة من دبي الي فرنسا.

حيث قام موظفي الشركة بطرد العائلة بسبب وجود طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة , يذكر أن العائلة تملك شهادة طبية تسمح لابنها المريض بالسفر, وأنه بالفعل كانو برحلة سفر طويلة تنقلوا خلالها بين أكثر من طائرة حيث بدأت الأسرة رحلتها من نيوزيلندا مرورا بأستراليا ودبي، إذ كان مقررا أن ينتهى بهم المطاف في باريس, ولم يتعرضوا لهذه الإهانة إلا من خلال الطيران الإمراتي.

وطالب بيان الحملة الدولية بتخفيض ترتيب الشركة لدنى مستوى ممكن حيث لا تمتلك هذه الشركة أي أهلية لتكون ضمن أهم الشركات العالمية المتميزة وذلك بسبب ممارساتها الغير انسانية, فقد وصل لدرجة قذرة من السقوط الاخلاقي حيث يتم التمييز ضد المرضى من ذوي الاحتياجات الخاصة, كما و شهد لطيران الامارات مساهمته في ترحيل اللاجئين من دبي لدول عديدة دون انسانية, إلى جانب نقله ضحايا الاتجار بالبشر دون تقديم مساعدة او استعدادات لمكافحة تلك الظاهرة.
يذكر أن العاملين داخل الشركة يعانون من انتهاكات مستمرة لحقوقهم حيث يعملون بظروف صعبة لا تشمل أي من مقومات السلامة المهنية والأمن, فقد لقي العديد من الموظفين حتفهم أثناء ممارسة عملهم كان أخرها المضيفة التي سقطت من علو في المطار مما أدى لوفاتها على الفور.
وعقابا لكل هذه التجاوزات طالبت الحملة الجمهور بتجنب السفر عبر خطوط الامارات وضرورة مقاطعتها .

هدفت هذه الحملة إلى عزل الإمارات اقتصاديًا وسياسيًا بسبب الانتهاكات التي لا تنتهي لحقوق الإنسان التي تمارسها دولة الإمارات.
يذكر أن الإمارات اليوم هي واحدة من الدول الرائدة في مجال الاتجار بالبشر و واحدة من أهم الداعمين للجماعات الإرهابية في سوريا وأجزاء أخرى من الشرق الأوسط ودول شرق افريقيا.

تابع القراءه
أضف تعليق

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *